تعليمات صارمة لوالي أمن تطوان الجهوي إلى أمن العرائش تفضي بتوقيف أشخاص ينشدون أغنية تحريضية حاملين أسلحة بيضاء من مختلف الاحجام.
تعليمات صارمة لوالي أمن تطوان الجهوي إلى أمن العرائش تفضي بتوقيف أشخاص ينشدون أغنية تحريضية حاملين أسلحة بيضاء من مختلف الاحجام.

تعليمات صارمة لوالي أمن تطوان الجهوي إلى أمن العرائش تفضي بتوقيف أشخاص ينشدون أغنية تحريضية حاملين أسلحة بيضاء من مختلف الاحجام.

محمد الفرتاحي.الرباط.

أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أنه علم لدى المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة العرائش أن فرقة الشرطة القضائية فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات تصوير مقطع فيديو يمس بالإحساس بالأمن، فضلا عن تحديد هويات الأشخاص الذي ظهروا في الشريط وهم ينشدون أغنية حاملين أسلحة بيضاء من مختلف الأحجام.

وأضاف المصدر ذاته أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أن أحد الأشخاص الذين ظهروا في الشريط تم توقيفه مساء الخميس27 غشت2020، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالمشاركة في الضرب والجرح المفضي للموت، حيث تم إيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية للبحثةتعميقه معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، جملة وتفصيلا فضلا عن تحديد مدى تورطه في توثيق الشريط المنشور.

ومكنت الأبحاث والتحريات المنجزة أيضا، يضيف البيان، “من تشخيص هويات كافة الأشخاص الظاهرين في الشريط، من بينهم شخصان تبين أنهما يشكلان موضوع مذكرات للبحث على الصعيد الوطني في قضايا السرقة بالعنف، حيث تتواصل حاليا الأبحاث والتدخلات الأمنية لتوقيفهم وتقديمهم للعدالة لتقول كلمتها الفصل”.

يُشار إلى أن محمد الوليدي والي أمن تطوان الجهوي أعطى تعليماته الصارمةلمصالح الأمن بمدينة العرائش حيث تفاعلت، بجدية كبيرة، مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، مدته دقيقتان و51 ثانية، يظهر فيه مجموعة من الأشخاص ينشدون أغنية “راب”، وهم يحملون أسلحة بيضاء في ظروف تمس بالإحساس بالأمن، وتتضمن تحريضا على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص والممتلكات والحال نحن في محنة نصارع وباءا مستجدا يقضي على ارواح الناس لا محالة.