مخطط توجيه التهيئة العمرانية بتيفلت والمدينة في سبات وركوض.

محمد الفرتاحي – الرباط.

افاد نائب رئيس المجلس البلدي لتيفلت محمد سعد في تدخله حول توجيه مخطط التهيئة العمراني بالمدينة محللا اوضاع الوعاء العمراني والتسكاني بالمدينة والذي انسى لزاما الامتثال للشعار مدينة بدون صفيح كما هو معروف بتيفلت التي خطت خطوات حد ايجابية بالوعاء العمراني وحققت الكثير في هدا المضمار والدور الان على حي دراعو وسهب الحرشة من اجل تهيئتهما وتجزئتيهما وتوفير اللازم من شبكات التطهير والماء والازقة والشوارع كنموذج حديث.

كان التدخل في محله ووصل الاذان الصاغية ناهيك عن عدم استيعابه من لذن المعارضة التي تخلق متاعب للرئيس من خلال نبش وابراز اشياء هي في نظر المواطن ذات قيمة حيث اتهمت الرئيس باقامة مأذبات و اداء واجب التصاميم من ماله الخاص وهو ما اعتبرته حملة انتخابية سابقة لاوانها واستمالة المواطن الضعيف.

وافاد الرئيس في معرض جوابه ان اقامة وابواب ال عرشان مفتوحة منذ امد طويل لكل من قصدها دون خلفية …

بالفعل قافلة تنمية المدينة مستمرة لكن العيب كله في استحواذ بعض المستشارين على غنيمة المجلس فتحسنت اوضاعهم من سيء الى احسن امام اعين الرئيس والمواطن يئن تحت وكأة الفقر والحرمان وضيق ذات البين… نطالب المجلس الاعلى للحساباتفي تدقيق الحساب والنزول للشارع خلسة من اجل تقصي حقيقة معانات ساكنة المدينة…كما ان الساكنة متعطشة وتامل زيارة مولوية شريفة للمدينة علما ان تيفلت وطنيا هي الوحيدة التي لم تنعم بزيارة صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله ونصره فالى ان يتحقق المطلوب يبقى السؤال مطروحا الى حين.